منتديـــــــــاتـ لــولــ
اهلا بيكـ ياموعلم.
منورنا ومشرفنا ومسيطنا عـ الساحه..
ظبط بئي المنتدى معانا عشان نظبطك ونخلى حياتكـ أوفر مـ الاخر



هيـــــس وعيــــش مــع شبــــابــ زعبُـــــــوله
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولدخول اعضائنا http://img103.herosh.com/2011/02/19/337318869.pngphotoshopالقرءان الكريمــ

شاطر | 
 

 التقـــــــوى ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
loOol


avatar


ولد ولا بنت :)) انثى
شغلكـ آد ايه ؟؟ : 385
نقــطكــ كام : 821
مسجل فـ المنتدى من....؟ : 26/04/2009
كام سنه : 30

مُساهمةموضوع: التقـــــــوى ....   الأربعاء سبتمبر 28, 2011 10:35 pm







التقـــوى






لغة :الصيانة والحذر والحفظ والحماية قال تعالى : "مالهم من الله من واق "


و قيل هي اتخاذ الوقاية من كل ما يخاف منه


و في القاموس المحيط للفيروز ابادي: وقاه وقيا وواقية =صانه والتوقية الحفظ




وللتقوى عدة تعريفات شرعية :


1-منها كمال توقي الانسان عما يضره يوم القيامة


2- كلمة جامعة لفعل المامورات وترك المنهيات وهي شاملة لاصول الدين وفروعه


وقيل هي أن لا يراك الله حيث نهاك


وقيل في ذلك شعراً


تعصي الاله وانت تزعم حبه ******* هذا لعمري في القياس شنيع


لو كان حبك صادقا لاطعته ******** ان المحب لمن يحب مطيع




ومن أقوال الصحابة رضوان الله عليهم في التقوى


علي رضي الله عنه قال:


التقوى هي الخوف من الجليل والعمل بالتنزيل والقناعة بالقليل والاستعداد ليوم الرحيل


ابوذر رضي الله عنه قال :


تمام التقوى أن يتقي الله حتى يتقيه من مثقال ذرة وحتى يترك بعض ما يرى انه حلال خشية ان يكون حراما


ورد أن عمر بن الخطاب سال أبي بن كعب عن التقوى فقاله : أما سلكت طريقا فيه شوك قال بلى قال كعب فما فعلت قال عمر شمرت واجتهدت قال كعب فذلك التقوى .




من أقوال التابعين رضوان الله عليهم


قال الحسن البصري


المتقون اتقوا ما حرم الله عليهم وادوا ما افترض الله حتى تركوا كثيرا من الحلال مخافة الحرام


وقال سفيان الثوري


التقوى ان تعمل بطاعة الله على نور من الله وان تترك معصية الله على نور من الله تخاف عقاب الله


وقال عمر بن عبدالعزيز


ليس تقوى الله بصيام النهار ولا بقيام الليل ولا التخليط فيما بينهما ولكن
التقوى ترك ما حرم الله واداء ما فرض الله فمن رزق بعد ذلك خيرا فهو خير
الي خير .




ومن المعاصرين قال سيد قطب


تقوى الله هي الكفيلة بصلاح القلوب


ولاهمية التقوى وردت مادتها ( وقى ) 258 مرة في القران بمختلف الصيغ مثل


وقانا وقاهم تق تقيكم قنا قهم قوا يوقى اتقى اتقين اتقوه تقواهم المتقون


..... الخ








وجائت بصيغة الامر كقول الله عز وجل "يا ايها الذين امنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا وانتم مسلمون "


وغيرها من الايات


فمن هم المتقون


شملهم الله عز وجل في آيتين


واحدة بقوله عز وجل:"ليس البر ان تولوا وجوهكم
قبل المشرق والمغرب ولكن البر من امن بالله واليوم الاخر والملائكة والكتاب
والنبيين واتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل
والسائلين وفي الرقاب واقام الصلاة واتى الزكاة والموفون بعهدهم اذا عاهدوا
والصابرين في الباساء والضراء وحين الباس اولئك الذين صدقوا واولئك هم
المتقون
"


والثانية بقوله عز وجل :"والذي جاء بالصدق وصدق به اولئك هم المتقون".




وصف على ابن ابي طالب للمتقين


سال همام ابن شريح على ابن ابي طالب فقال يا
أمير المؤمنين صف لي المتقين حتى كاني انظر اليهم فقال علي رضي الله عنه من
جملة ما قال المتقون هم أهل الفضائل منطقهم الصواب وملبسهم الاقتصاد
ومشيهم التواضع غضوا أبصارهم عن ما حرم الله عليهم ووقفوا أسماعهم على
العلم النافع نزلت أنفسهم منهم في البلاء كالذي نزلت في الرخاء الي ان قال
:صبروا اياما قليلة اعقبتهم راحة طويلة اما الليل فصافون اقدامهم تالين
لاجزاء القران يرتلونه ترتيلا ........


واما النهار فحلماء علماء أبرار اتقياء قد براهم الخوف بري القداح ...


لا يرضون من أعمالهم بالقليل ولا يستكثرون الكير فهم لانفسهم متهمون ومن اعمالهم مشفقون ......الي اخر ما قال رضي الله عنه


وأما المتقين هو محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم


كان يوصي أصحابه بتقوى الله عز وجل


عن العرياض بن سارية قال صلى بنا رسول صلى الله عليه وسلم الصبح فوعضنا
موعضة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقال قائل يارسول الله
كانها موعضة مودع فاوصنا فقال أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة .....
الحديث


وقال عليه الصلاة والسلام اتقي الله حيث ما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها .....


كما تواصى بها السلف الصالح فلما حضرة أبو بكر الصديق رضي الله عنه الوفاة وعهد الي عمر قال له اتقي الله يا عمر


وكتب عمر الي ابنه فقال اني أوصيك بتقوى الله فمن اتقاه وقاه


وتواصى بها الصالحون جيلا بعد جيل


روى ابن عساكر في ترجمته لسعيد بن مسلم قال سعيد حدثني سليمان ابن المغيرة


انه ( أي سليمان ) عمل ذنبا فاستصغره فاتاه آت في منامه فقال يا سليمان


لاتحقرن من الذنوب صغيرها ******* ان الصغير غدا يعود كبيرا


ان الصغير ولو تقادم عهده ******** عند الاله مسطرا تسطيرا


فازجر هواك عن البطالة لاتكن ****** صعب القيادة وشمرن تشميرا


ان المحب اذا احب الهه ********** طار الفؤاد والهم التفكيرا


فاسال هدايتك الإله فتتئد ********* فكفى بربك هادياً ونصيرا






مراتب التقوى




الاولى مرتبة التبرؤ


1- ان يتبراء من الكفر وكل ما يؤدي الي الكفر قال تعالى


ومن لم يؤمن بالله ورسوله فانا اعتدنا للكافرين سعيرا


2- ان يتبراء من الشرك صغيره وكبيرة بكل اشكاله الظاهرة والباطنة قال تعالى


ذلكم بانه اذا دعي الله وحده كفرتم وان يشرك به تؤمنوا فالحكم لله العلي الكبير


3- ان يتبراء من النفاق ومن صفات المنافقين وخصالهم ومن كل ما يعقب النفاق في القلب قال تعالى
"يا ايها النبي اتق الله ولا تطع الكافرين والمنافقين ان الله كان عليما حكيما "




المرتبة الثانية


اذا تبراءت من الكفر والشرك والنفاق تدخل الي المرحلة المجاهدة


وهي مجاهدة النفس ليس في ترك المعاصي فقط


بل وفي فعل المامورات قال تعالى
"أَمْ
حَسِبْتُمْ أَن تُتْرَكُواْ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ
مِنكُمْ وَلَمْ يَتَّخِذُواْ مِن دُونِ اللّهِ وَلاَ رَسُولِهِ وَلاَ
الْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً وَاللّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ" وقال عز
وجل:"والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وان الله لمع المحسنين
"




وفي هذا قال الشاعر


ركضا الي الله بغير زاد ********** الا التقى وعمل المعاد


والصبر في الله على الجهاد ***** وكل زاد عرضه النفاذ




الا التقى والبر والرشاد


واذكر التي قالتها المراءة في عهد عمر بن الخطاب والتي توضح فيها ان التقوى فقط هي التي منعتها من الزنا


يقول شعرا


تطاول هذا الليل واسود جانبه **** وارقني ان لا خليل الاعبه


فوالله لو الله لا شي غيره ******* لحرك من هذا السرير جوانبه


ولكن تقوى الله عن ذا تصدني **** وحفظا لبعلي ان تنال مراكبه




المرتبه الثالثة من مراتب التقوى


ان يتنزه عن كل ما يشغل نفسه عن الله ويتبتل الي الله تبتيلا قال تعالى :"واذكر اسم ربك وتبتل اليه تبتيلا"




====


واتقِ اللهَ فتـقوى اللهِ ما ***جاورت قلب امرئ إلا وصـل


ليس من يقطع طـرقاً بطـلا ***إنما من يتـقي اللهَ البـطـل








صفات المتقين




حددت الآيات القرآنية التالية بعض صفات المتقين قال تعالى:


وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ


1. الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ
الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
2. وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ
ذَكَرُواْ اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ
الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ
يَعْلَمُونَ




وقد وصف على رضي الله عنه المتقين فقال :


من علامة احدهم انك ترى له قوة في دين وحزم في لين وايمانا في يقين وحرصا
في علم وعلما في حلم وقصد في غنى وخشوعا في عبادة وتجميلا في فاقة وصبرا في
شدة وطلبا في حلال ونشاط في هدى يعمل الصالحات وهو في وجل يمسي وهمه الشكر
ويصبح وهمه الذكر مقبلا خيره مدبرا شره في الزلازل وقور وفي المكاره صبور
وفي الرخاء شكورا نفسه منه في عناء والناس منه في راحة




وتكون التقوى على علم وبصيرة


فيعلم المسلم احكام العبادات ويعمل بالاوامر ويجتنب النواهي


كما عليه ان يعرف آداب المعاملات فيلتزم بالحسن ويبتعد عن السوء


قال تعالى :"انما يخشى الله من عباده العلماء "






وقد اعد الله للمتقين جوائز منها


1. المكانة العالية والارتفاع على غيرهم من الناس ,قال تعالى " زين للذين كفروا الحياة الدنيا ويسخرون من الذين امنوا والذين اتقوا فوقهم يوم القيامة والله يرزق من يشاء بغير حساب "




2. وعدهم جنان الخلد ونعيمها الدايم وظلالها الوافرة قال تعالى:"إِنَّ
الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ يَلْبَسُونَ
مِن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَقَابِلِينَ كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم
بِحُورٍ عِينٍ يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ لا يَذُوقُونَ
فِيهَا الْمَوْتَ إِلاَّ الْمَوْتَةَ الأُولَى وَوَقَاهُمْ عَذَابَ
الْجَحِيمِ فَضْلا مِّن رَّبِّكَ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ
"


3. وقبل ذلك وعدهم محبته بقوله عز وجل ( بلى من اوفى بعهده واتقى فان الله يحب المتقين )




وهذا الحب هو ما ينشده المتقون قال قائلهم




فليتك تحلو والحياة مريرة


وليتك ترضى والأنام غضاب


وليت الذي بيني وبينك عامر


وبيني وبين العالمين خراب


إذا صح منك الود فالكل هين


وكل الذي فوق التراب تراب




4. ومن ثمرات التقوى سعة الرزق والركة قال تعالى (ولو ان اهل القرى امنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والارض


واشدد يديك بحمل الله معتصما
"




فانه الركن ان خانتك اركان


من يتقي الله يحمد في عواقبه


ويكفيه شر من عزوا ومن هانوا






وقد نظم بعظم ثمار التقوى في ابيات فقال


الله اعلم بالتقوى وصاحبها


له مقام امين طافح بشر ا


في مقعد صدق في ضل وفي غرف


وفوقها غرف اكرم بها قصرا


اميرهم عمر الفاروق يذرفها


سخية فتبل الوجه والصدرا


وقبله صاحب المختار كم ذرفت


دموعه خشية الباري وكم اجرى


ذاك الاسيف الذي ينهل مدمعه


من شدة الوجد يتلو بهم ذكرا


هم قدوتي في التقى والبر يقدمهم


اتقى الانام رسول الله صاحب البشرى


ياربنا اتنا تقواك خالصة


واعلي يا رب بالتقى لنا قدرا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://loool.top-me.com
sosa
لول فاهمــ

لول فاهمــ
avatar

ولد ولا بنت :)) انثى
شغلكـ آد ايه ؟؟ : 77
نقــطكــ كام : 136
مسجل فـ المنتدى من....؟ : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: التقـــــــوى ....   الجمعة سبتمبر 30, 2011 8:51 pm

اقتباس :
4. ومن ثمرات التقوى سعة الرزق والركة قال تعالى (ولو ان اهل القرى امنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والارض

واشدد يديك بحمل الله معتصما "

جمييييييييييله تسلم ايدك 222
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حكايه
لول فاهمــ

لول فاهمــ
avatar

ولد ولا بنت :)) انثى
شغلكـ آد ايه ؟؟ : 74
نقــطكــ كام : 112
مسجل فـ المنتدى من....؟ : 02/01/2011
كام سنه : 27

مُساهمةموضوع: رد: التقـــــــوى ....   الجمعة سبتمبر 30, 2011 9:05 pm

تسسسسسلم ايدك 60
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التقـــــــوى ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــــــــاتـ لــولــ :: ·٠•●●•٠· ·٠• الاقسام الاسلاميه·٠•●●•٠· ·٠• :: ღ♥ღ القـــرأن الكريــــمღ♥ღ-
انتقل الى: