منتديـــــــــاتـ لــولــ
اهلا بيكـ ياموعلم.
منورنا ومشرفنا ومسيطنا عـ الساحه..
ظبط بئي المنتدى معانا عشان نظبطك ونخلى حياتكـ أوفر مـ الاخر



هيـــــس وعيــــش مــع شبــــابــ زعبُـــــــوله
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولدخول اعضائنا http://img103.herosh.com/2011/02/19/337318869.pngphotoshopالقرءان الكريمــ

شاطر | 
 

 أهمية القرأن الكريم ومعجزاته وأقوال الغرب عن هذا الدستور الإلهي (معجزة القمر)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حكايه
لول فاهمــ

لول فاهمــ
avatar

ولد ولا بنت :)) انثى
شغلكـ آد ايه ؟؟ : 74
نقــطكــ كام : 112
مسجل فـ المنتدى من....؟ : 02/01/2011
كام سنه : 27

مُساهمةموضوع: أهمية القرأن الكريم ومعجزاته وأقوال الغرب عن هذا الدستور الإلهي (معجزة القمر)    السبت مارس 12, 2011 7:24 pm

أشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له إرغاما لمن جحد به وكفر ,

وأشهد أن محمد عبده ورسوله وصفيه وخليله


اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا ونبينا وحبيبنا وشفيعنا

( محمد ) وعلى أله وصحبه أجمعين ,

من إعتمد على علمه ضل

ومن إعتمد على عقله إختل

ومن إعتمد على سلطانه ذل

ومن إعتمد على ماله قل

ومن إعتمد على الناس مل


ومن إعتمد على الله

فلا ضل ولا إختل ولا ذل ولا قل ولا مل

ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم



قال الله سبحانه وتعالى في محكم التنزيل ,

(سنريهم أياتنا في الأفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق

أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد *

ألاإنهم في مرية من لقاء ربهم ألا إنه بكل شيء محيط) فصلت 53 54



أيها الأخوات والإخوة :
مازلت وإياكم نتكلم عن بعض الإعجازالعلمي الذي جاء بالقرأن الكريم[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
والذي جاء به العلم اليوم ليؤكد تلك الحقائق العلمية الموجودة في القرأن
وليقيم الحجة على العالم بأسره ليزداد الذين آمنوا إيمانا
وليعلم الذين كفروا أنهم خاسرين
ليقيم الحجة على كل كافروجاحد وملحد ومعاند
ولكي يدرك المسلمون أهميه هذه الرسالة
هذه المعجزة النبوية الكبرى لرسول الله صلى الله عليه وسلم بين أيديهم
تكلمت سابقا عن لحم الخنزير
ولماذا حرم الله عزوجل على عباده أكل لحم الخنزير
وذكرت الكثير من الأدلة التي جاء بها العلماء اليوم
ليؤكدوا حرمة وضرر لحم الخنزير
وإن آخر ماتوصل إليه العلم فقد ذكر العلماء أن أكبروأخطر داء
قد ضرب المجتمع الأوربي هو داء الدياثة وذلك بسبب تناول لحم الخنزير
وقد قال رسول الله صلى الله علي وسلم واصفا الرجل أو شبه الرجل
الذي ماتت في عروقه النخوة والغيرة
وماتت لديه الكرامة والشرف والمروءة
قال :
(الديوث الذي يقر الخبث في أهله ) رواه أحمد والنسائي
فقد خرج العلماء اليوم بنتيجة أن تبادل الزوجات بين الأوربيين
والزواج الجماعي وأن الرجل لايغار على إبنته او زوجته او عرضه
(فإن السبب الأكبر هو أكل لحم الخنزير)
أما المسلم فإننا نرى الغيرة تشتعل في عروقه ودمائه
إنها نخوة الإيمان والإسلام
التي رضعها منذ أن جعله الله عزوجل في ظلمات الأرحام وفي أصلاب الرجال
أما اليوم سوف أتكلم عن بعض الحقائق العلمية التي وصل إليها العلماء اليوم
وكيف وقفوا وهم يطأطئون رؤوسهم على أعتاب
محمد ابن عبد الله صلى الله عليه وسلم سيد العلم والعلماء
هذا النبي الأمي الذي خضعت له أعناق الملاحدة والجبابرة
يقول الله جل جلاله يحدثنا عن آية الشمس وآية القمر
يقول سبحانه :
(والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقديرالعزيزالعليم *
والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم *
لاالشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهاروكل في فلك يسبحون)
يس 38 3940
ومعنى العرجون النخل اليابس
وقف علماء الفلك ليؤيدوا هذه الآية القرأنية بعد دراسة طويلة
وتجارب كثيرة وإطلاق مركبات فضاء عملاقة
وصل علماء الفلك والفضاء إلى هذه الآية التي أشار إليه االقرأن الكريمـ منذ 1500عام
يقول علماء الفلك :
القمر يسير بسرعة 18كم في الثانية الواحدة
والأرض تسير بسرعة 15كم في الثانية الواحدة
والشمس تسير بسرعة 12كم في الثانية الواحدة
فلايمكن على إختلاف هذه السرعة أن يدرك القمر الشمس أو ان تدرك الشمس القمر
وكل لهما مجال ومسار معين
ولو أدركت الشمس القمر أو أدرك القمر الشمس لختلف الليل والنهار وأختلف هذا الكون
(وكل في فلك يسبحون ) كل ذلك بتقدير الله عزوجل
هذه اول حقيقة علمية أكتشفها العلماء بالقرن العشرين
أما الحقيقة العلمية الثانية :
والتي وقف على أعتابها العلماء الأمريكيون وهي:
أن القمر كان في القديم كوكبا مشتعلا ثم أطفأ الله تعالى نوره
اكتشف العلماء في القرن العشرين أن القمر كان يضيء كما تضيء الشمس
وأذهل هذا الإكتشاف العلم والعلماء
وهذا السر الذي عثروا عليه فقد ذكره القرأن الكريمـ قال سبحانه وتعالى :
(وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة
لتتبعوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلأ) الإسراء 12
يقول ابن عباس رضي الله عنه حبر الأمة وعالمها:
(كان القمر يضيء كما تضيء الشمس )
والعلماء الأمريكيون اليوم وجدوا أن القمر كان مشتعلا ثم إنطفىء
فأية الليل هي القمر
وأية النهار هي الشمس
والله سبحانه وتعالى عندما قال (فمحونا أية الليل ) أي طمسناها وأزلنا ضوئها
(وجلعنا آية النهار مبصرة ) الإسراء 12
هذا دليل على ان ضوء القمرمستمد من نور الشمس
وهذه الحقيقة العلمية يقول الشيخ عبد الحميد الزنداني
وقف العلماء الأمريكيين منذهلين عندما اخذوا عينات من بطن الصخور في القمر
ومن الجبال والوديان في القمروحللوها ودرسوها فخرجوا بنتيجة :
أن القمر كان مشتعلا ثم إنطفىء وأنه مازال مشتعلا في باطنه
وهذا الإكتشاف العلمي أيها الإخوة والأخوات يوضح لنا معنى قوله سبحانه وتعالى :
(تبارك الذي جعل في السماء بروجا وجعل فيها سراجا وقمرا منيرا) الفرقان 61
فقد وصف الله عزوجل القمر بالسراج المنير لأنه يستمد نوره من الشمس
فهذه الحقيقة العلمية أكشفها العلماء اليوم وانالقرأن قد ذكرها منذ مئات السنين
أما الحقيقة العلمية الثالثة :
قال الله عزوجل (الشمس والقمر بحسبان) الرحمن 5
وقف العلماء يفكرون بهذه الآية وبعد دراسة وتجارب كثيرة فخرجوا بتيجة
وقالوا نعم(الشمس والقمر بحسبان) الرحمن 5
أي أن الشمس والقمر لهما نظام وحساب دقيق بالحرارة والحركة والحجم والبعد
يقول علماء الفلك لو ان الشمس كبرت قليلا أو اقتربت من الأرض لأحرقت الأرض ومن فيها
ولو صغرت الشمس او إبتعدت عن الأرض لتجمدت الأرض ومن عليها من الكائنات
وكذلك القمرلو كبر قليلاأو إقترب من الأرض
لأغرقتنا مياه البحار والمحيطات من جراء المد والجزر
ولوصغر القمر أو إبتعد عن الأرض لذهبت البحار والمحيطات
وهذه المعجزة الألهية أكدها العلم والعلماء اليوم
(الشمس والقمر بحسبان) الرحمن5
(والقمر قدرناه منازل) يس 39
يقول العلماء إن للقمر ثمانية وعشرون نازلة ينزل في كل ليلة بمنزلة
ولايمكن للقمر أن يتخطاها او يتعداها
ولولا هذه المنازل لما استطاعت البشرية أن تحصي عدد الأيام والشهور
(قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم) يس 39
أي نجده في منزلته الأخيرة من منازله (يصبح دقيقا ومتقوقسا) أي كجزع النخل
هذه المعجزة الألهية أقرها العلماء اليوم
إنشقاق القمر:
يقول الشيخ عبد الحميد الزنداني أن هذا الإكتشاف أذهل أوربا بأسرها
يقول الله عزوجل :
(إقتربت الساعة وانشق القمر *وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمر*
وكذبوا واتبعوا أهواءهم وكل أمر مستقر) القمر1 2 3
ومعجزةإنشقاق القمر أيد الله عزوجل رسول الله صلى الله عليه وسلم
قبل أن يغادر مكة المكرمة إلى المدينة المنورة بخمس سنوات
وعندها جاءه وفد من قريش قالوا له يامحمد
إن كنت نبيا حقا ورسولا فأتينا بمعجرة تشهد لك بالنبوة والرسالة
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(ماذا تريدون )
فنظروا بين بعضهم وجاءوا بشيء تعجيزي ومستحيل
قالوا شق لنا القمر
فأشار الرسول صلى الله عليه وسلم بأصبعه الشريف إلى القمر
فنفلق إلى فلقتين
وقال( اشهدوا اشهدوا)
ودام هذا الإنشقاق عدة ساعات ثم إلتحم
فقال المشركون سحرنا محمد : رواه مسلم وغيره
فنزل قوله سبحانه وتعالى :
(إقتربت الساعة وانشق القمر *وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمر*
وكذبوا واتبعوا أهواءهم وكل أمر مستقر*ولقد جاءهم من الأنباء مافيه مزدجر*
حكمة بالغة فما تغن النذر) القمر1 2 3 4
يقول الدكتور زغلول النجار
كنت أحاضر في جامعة بكلية الطب جامعة كارديف في مقاطعة ويلزغربي بريطانيا
عن الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم حول معجزة إنشقاق القمر
والتي حضرها عدد كثير من المسلمين وغير المسلمين
وبعد إنتهاء المحاضرة وقف شاب وعرف بنفسه أنا
(داود موسى بيدكوك ) وأنه مسلم ويرأس الحزب الإسلامي البريطاني
قال يادكتور بأواخر السبعينيات كنت أبحث عن الأديان قبل أن أدخل في دين الإسلام
أهداني أحد الأخوةالمسلمين ترجمة لمعاني القرأن الكريمـ
فأخذتها منه وشكرته عليها وذهبت إلى البيت وفتحت هذه الترجمة
فوقع نظري على قوله تعالى (إقتربت الساعة وانشق القمر ) القمر1
فقلت هل يعقل هذا الكلام مستحيل أي قوة تستطيع أن تشق هذا المخلوق الكبير
ولم أصدق أن القمر قد انشق ثم التحم فأغلقت الترجمة وانصرفت عنها
وبعد شهور قليلة شاء الله تعالى أن اشاهد على شاشة التلفاز البريطاني (B.B.C)
برنامجا عن رحلات الفضاء استضاف فيه المذيع البريطاني المعروف
جيمس بيرك (James Burke)
وثلاثة من علماء الفضاء الأمريكيين وذلك في سنة 1978 م
وفي أثناء الحوار كان المذيع ينتقد الإسراف على رحلات الفضاء بإنفاق ملايين الدولارات
وبالأرض يتضور فيها ملايين البشر من الجوع والمرض والجهل والتخلف
وكان جواب العلماء أنه بفضل هذه الرحلات تم تطوير عدد من التقنيات المهمة
التي تطبق في مجالات التشخيص والعلاج الطبي والصناعة والزراعة وغيرها
وفي أثناء هذا الحوار جاء ذكر أول رحلة إنزال رجل على سطح القمر
وقد تكلفت أكثر من مائة مليار دولاروجلس المذيع يتابع عتابه على هذا الإسراف
كل هذا الإنفاق من أجل وضع العلم الأمريكي على سطح القمر
قال العلماء بأن هذه الرحلة قد أثبتت لهم حقيقة لو أنفقوا أضعاف هذا المبلغ
لإقناع الناس بها ما صدقهم أحد
فسأل المذيع :ما هي هذه الحقيقة؟
فأجابوا:أن هذا القمر قد سبق له أن انشق ثم التحم
وأن آثار محسوسة تؤيد ذلك الحدث قد وجدت على سطح القمر وامتدت إلى داخله
فقال الشاب البريطاني داود موسى بيدكوك:
حينما سمعت ذلك قفزت من الكرسي الذي كنت أجلس عليه أمام التلفاز
وقلت :أمر عجيب معجزة لمحمد بن عبد الله تحدث قبل ألف وأربعمائة سنة ويرويها القرآن
بهذا التفصيل ويؤيدها الأمريكيون اليوم وقد أنفقوا عليها ملايين الدولارات
والله إن هذا الدين لحق
ويقول للدكتور زغلول فأسلمت وأنا أشعربجلال عظمة الله تعالى
وعدت إلى ترجمة مع اني القرأن الكريم بشغف شديد
وكانت آيات افتتاح سورة القمر هي السبب المباشر لقبولي الإسلام دينا
فهل يدرك المسلم عندما يقرأ آيةالقمرعظمة وجلال وهيبة الله تعالى
تتجلى في هذه الآية
أي معجزة يارسول الله أصبحنا نتحدث عنها
والله قد وصلنالمرحلة سجد قلبنا وكل ذرة وكل عضو من أعضائنا تعظيما لمن علمك
إنها معجزة القرأن الكريم
أيها الأخوات والإخوة :

إن هذه المواقف ناقشوا بها الملاحدة والماركسية والشيوعية
وقولوا لهم طأطئوا رؤوسكم تحت أقدام محمد ابن عبد الله صلى الله عليه وسلم
لأنه جاء بالحق وبالعلم
(إنما الله يغشى من عباده العلماء) فاطر28
اما الكافر والجاحد والمعاند فهو ليس بعالم
ولوكان عالما لأنصف
ولوأنصف لتكلم بالحقيقة


أدعوا الله أن يجعلنا وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ,
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين ,

منقوووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أهمية القرأن الكريم ومعجزاته وأقوال الغرب عن هذا الدستور الإلهي (معجزة القمر)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــــــــاتـ لــولــ :: ·٠•●●•٠· ·٠• الاقسام الاسلاميه·٠•●●•٠· ·٠• :: ღ♥ღ القـــرأن الكريــــمღ♥ღ-
انتقل الى: